شركة فيسبوك تقاضي شركة كورية لتحليل البيانات



صرحت مؤسسة فيسبوك  إنها رفعت دعوى قضائية مقابل مؤسسة لتحليل المعلومات في كوريا الجنوبية؛ لمخالفتها سياسات المؤسسة المخصصة ببيانات المطورين، ورفضها الخضوع لمراجعة إلزامية.

وقالت المؤسسة الأمريكية التي لديها أضخم شبكة للتواصل الاجتماعي في العالم في إشعار: إنها رفعت الدعوى مقابل مؤسسة “رانك ويف” Rankwave في محكمة ولاية كاليفورنيا عقب التقصي في إساءة استعمال بياناتها “بخصوص بخدمات الإشعار العلني والتسويق”.

وأوضحت فيسبوك أن مؤسسة “رانك ويف” رفضت التعاون معها عندما سعت إلى إعادة النظر، والتدقيق مع المجموعة الكورية الجنوبية، وهي عملية إلزامية لجميع المطورين الذي يستخدمون منصتها.

وقالت جيسيكا روميرو – مديرة تنفيذ الإطار والتقاضي في فيسبوك – في إخطار: “عن طريق رفع الدعوى، نرسل برقية إلى المطورين مفادها أن فيسبوك جادة في تنفيذ سياساتنا، بما في هذا مطالبة المطورين بالتعاون معنا أثناء التقصي”.

وسعت فيسبوك إلى تشديد الرقابة على طريقة استعمال المطورين الخارجيين لبياناتها عقب فضيحة  “كامبردج أناليتيكا” Cambridge Analytica، إذ حصلت مؤسسة الاستشارات السياسية البريطانية بصورة غير صحيحة على البيانات الشخصية لحوالي 87 مليونًا من مستخدمي فيسبوك، من خلال جهات خارجية.

ووفقًا لتقرير المحكمة الذي صدر البارحة يوم الجمعة، فقد بدأت مؤسسة “رانك ويف” منذ عام 2014 استعمال معلومات فيسبوك التي جمعتها من تطبيقاتها؛ “لأهداف تجارية خاصة بها”، بما في هذا تقديم خدمات استشارية للمعلنين والمسوقين، الأمر الذي يتضاد مع سياسات فيسبوك.

وقالت فيسبوك: “لقد أضر سوء سلوك (رانك ويف) أيضًا بسمعة فيسبوك، وثقتها بين العامة، وحسن نواياها، مثلما نتج عنه إنفاق فيسبوك على موارد للتحقيق في سلوك (رانك ويف) الخاطئ، ومعالجته”.

وقالت أيضًا: إن “رانك ويف” كسبت بصورة غير عادلة مِقدار 9.8 ملايين دولار أمريكي، بواسطة استعمالها لبيانات فيسبوك. وأضافت المؤسسة أنها ترغب في من المحكمة “تنفيذ بنود التعاون الرئيسية” التي وافقت عليها “رانك ويف” بهدف تشغيل التطبيقات على منصة فيسبوك.

وطالبت فيسبوك أيضًا بتعويضات غير معينة، مثلما سعت إلى استرجاع ما كسبته “رانك ويف” من استفادتها عن طريق استعمال معلومات فيسبوك.

إرسال تعليق

0 تعليقات