تحقيقات مع جوجل فى ايطاليا والسبب أندرويد أوتو



تعرضت جوجل لتحقيق حديث من قبل سلطات مكافحة الاحتكار الأوروبية، لكنه لا يرتبط تلك المرة بالشكاوى القديمة بخصوص سلوك المؤسسة في متاجر أنظمة البحث، والهاتف الفطن، بل بمشكلة مع أضخم مؤسسة خدمات في أوروبا، Enel، الأمر الذي قد يتوعد أمنيات جوجل في ميدان المركبات.

وأعلنت هيئة مكافحة الاحتكار الإيطالية اليوم يوم الجمعة أنها فتحت تقصيًا بخصوص إساءة استعمال جوجل لمركزها المهيمن في مكان البيع والشراء، وقالت هيئة رصد المسابقة: إن التقصي يرتبط بإساءة استعمال جوجل لموقعها في سوق الأجهزة الفطنة.

وذكرت الهيئة في تصريح أنها وافقت على بداية تصرف أولي مقابل مؤسسة جوجل، مضمونة قيام المسؤولين بعمليات تفتيش لموضع المؤسسة المقصودة، ومُدعية أن جوجل رفضت دمج تنفيذ “Enel X Recharge“، الذي طورته مؤسسة Enel ، في تنفيذها المسمى أندرويد أوتو Android Auto.

وقد كانت مؤسسة الطاقة الإيطالية العملاقة Enel، وقسمها المتنقل الإلكتروني Enel X، الذي يحاول أن طرح شبكة من محطات الشحن للسيارات الكهربائية، قد طرحت تنفيذها المسمى Enel X Recharge، والذي يعاون المستعملين في إيجاد محطات الشحن.

وتحتل عملاقة البحث، عن طريق نسق تشغيلها للأجهزة المحمولة أندرويد، مكانة مهيمنة في سوق أنظمة تشغيل الأجهزة الفطنة، حيث يعمل حوالي 3/4 الأجهزة المحمولة في إيطاليا من خلال نظامها التشغيلي.

وتتبارى جوجل مع آبل لإحكام القبضة على لوحة القيادة للسيارات الحديثة، الشأن الذي دفعها إلى تحديث نسق تشغيل كامل للسيارات، يسمى Android Automotive، تعويضًا من Android Auto.

ويتيح تنفيذ أندرويد أوتو لمستخدمي أندرويد استعمال بعض التطبيقات، وميزات التليفون بيسر وأمان، خلال القيادة، ومن ثَمَّ، فإن استبعاد تنفيذ Enel X Recharge يخفف من قابلية استعمال التطبيق، حسبما أضافت الهيئة، بما في هذا البحث عن محطات الشحن خلال القيادة.

وقدمت مؤسسة Enel التظلم إلى هيئة مكافحة الاحتكار الإيطالية في شهر شهر فبراير، وشددت الهيئة أن جوجل رفضت دمج التطبيق لأسباب أمنية، مثلما تدعي عملاقة البحث، بالرغم من أن Enel صممت التطبيق للعمل مع التعليمات الصوتية، بما يتماشى مع نصائح جوجل.

ونوه الإخطار حتّى رغبة جوجل بمنع Enel X Recharge من Android Auto يمثل دفاعًا عن نموذجها للأعمال في تنفيذ خرائطها، والذي يوفر طائفة كبيرة من الخدمات للمستخدمين النهائيين، بما في هذا بيانات بخصوص مواقع محطات شحن المركبات الكهربائية، وطريقة الوصول إليها.

ويأتي التقصي مع جوجل عقب مرور شهر واحد لاغير من بداية الحكومة الإيطالية تقصيًا أوليًا مع أمازون بخصوص إساءة استعمال مركزها المهيمن في التجارة الإلكترونية، والخدمات اللوجستية.

وصرح متحدث باسم عملاقة البحث: صُمم تنفيذ أندرويد أوتو مع أخذ اهتمام السلامة بعين الاعتبار؛ بهدف تخفيض الانحرافات، وضمان استعمال التطبيقات بأمان نحو القيادة، ونحن نراجع التظلم، ونتطلع إلى الشغل مع الحكومة الإيطالية لحل مخاوفهم.

وقد يتواصل التقصي لفترة تبلغ إلى عام، مع تسببه بمتاعب لجوجل في حال قد قررت سلطات المسابقة أنها تسعى النفع من هيمنتها على عالم التليفونات المحمولة؛ لإخراج المؤسسات الأخرى من لوحات قيادة المركبات.

إرسال تعليق

0 تعليقات