جوجل تمنح هواوي ثلاثة أشهر لتصحيح أوضاعها



فى خطوة مفاجئة تحمل انفراجة مؤقتة، قامت وزارة التجارة الأمريكية بتهدئة الحالة الحرجة القائمة مع عملاق التقنية الصينى "هواوى" "Huawei"، فقد قامت الإثنين 20 من شهر مايو بإعطاء "هواوى" ترخيصًا عامًا مؤقتًا لفترة 90 يومًا، ليتيح لها ذلك الترخيص التمكن من صيانة شبكاتها وتوفير التطويرات لهواتفها.

وقد كانت وزارة التجارة الأمريكية أضافت "هواوى" إلى 68 مؤسسة فى "القائمة السمراء" الخميس الماضى، والتى تجعل من المستحيل تقريبًا على المؤسسة الصينية شراء البضائع المصنوعة فى الولايات المتحدة الامريكية، لتكون "هواوى" هذه اللحظة على "القائمة السمراء" أو لائحة الكيانات الممنوعة من التداول مع المؤسسات الأمريكية من دون تراخيص، وتحدد "القائمة السمراء" الكيانات والشركات التى يُعتقد أنها متورطة فى نشاطات تخالف اهتمامات الأمن القومى أو السياسة الخارجية للولايات المتحدة.

وبمنحها الترخيص المؤقت الذى تواصل صلاحيته حتى 19 من آب الآتي، سيقلص هذا من القيود التى فرضتها السلطات الأمريكية على فرصة وصول العملاق الصينى للتقنية الأمريكية.

وأفادت رويترز الجمعة أن وزارة التجارة كانت تدرس خطوة عطاء "هواوى" هذا الترخيص المؤقت، وهذا لإتاحة الوقت في مواجهة المؤسسات والأشخاص الذين يمتلكون أدوات أو تليفونات من "هواوى" للمحافظة على موثوقية شبكات الاتصالات والمعدات المخصصة بهم.

وجدير بالذكر أن أرقام مبيعات "هواوى" قد شهدت مبالغة كبيرة فى الصين ونموًا عظيمًا فى أجزاء من أوروبا، وتفوقت على مبيعات مؤسسة "أبل" الأمريكية الصانعة لهواتف "آيفون" من حيث الحصة السوقية، ويشير توثيق لشبكة "سكاى نيوز" الإخبارية البريطانية أن الأرقام الصادرة فى وقت أسبق من ذلك الشهر، أظهرت أن مؤسسة "هواوى" كانت فى الترتيب الثانى دوليًا فى مبيعات التليفونات المحمولة الدولية عقب العملاق الكورى "سامسونج"، حيث باعت "هواوى" ما يقرب من 59.1 مليون تليفون فى الربع الأول من عام 2019.

وتحدث مستشار السلطات الأمريكية الماضي "فيليب ليفى" لشبكة "سكاى نيوز" أنه يلزم توفيق الأحوال الجارية بين "هواوى" و"جوجل" ومصنعى الشرائح الإلكترونية، مشيرًا حتّى الحال المرتبك الحالى يقلب النُّظُم رأسًا على في أعقاب، محذرًا من أن الجزاءات الأمريكية مقابل الصين ليس لها توجه جلي، ومن الممكن أن تؤدى إلى الإضرار بالمصالح الاستثمارية الأمريكية فى جميع مناطق العالم.

وقد علقت "هواوى" فى وقت أسبق اليوم على مراسيم منع التداول معها من قبل مصنعى التقنية الأمريكيين، وخصوصًا "جوجل"، بقولها أن "هواوى" شاركت على نحو أساسى فى تحديث ونمو نسق "أندرويد" فى جميع مناطق العالم، مثلما أضافت فى إشعارها: "كوننا واحد من الشركاء العالميين الرئيسيين لـ"أندرويد" عملنا عن كثب مع منصة المصرح بالخبر المفتوح الموالية  لـ"أندرويد" لتحسين بيئة برمجيات انتفع منها المستخدمون والقطاع"، وشدد الإخطار أن مؤسسة "هواوى" ستستمر إدخار تطويرات الأمان وخدمات ما في أعقاب البيع لجميع التليفونات المحمولة والأجهزة اللوحية الجارية من "هواوى" و"هونر" بما فى هذا السلع التى تم بيعها أو لا تزال فى المستودعات في جميع أنحاء العالم".

إرسال تعليق

0 تعليقات