موزيلا تطلق نسخة جديدة تنافس بها كروم



أطلقت شركة موزيلا Mozilla النسخة الجديدة رقم 67 من متصفحها للويب فايرفوكس Firefox لأنظمة التشغيل المختلفة ويندوز، وماك، ولينكس، وأندرويد، بحيث تُعد تلك النسخة العاشرة منذ افتتاح موزيلا متصفح فايرفوكس الكمومي Firefox Quantum في شهر تشرين الثاني 2017، والتي تركز على الأداء والخصوصية.


وتشتمل النسخة الحديثة من فايرفوكس على إلغاء مفاضلة الميزات الأقل استعمالًا، وتعليق إشارات التبويب غير المستخدمة، وبدء التشغيل على نحو أسرع، وحظر عمليات التعدين، والبصمات الرقمية، وتحسينات للتصفح المخصص، وإدخال صوتي في وسيلة بحث أندرويد، وغيرها من الميزات.

ووفقًا لموزيلا، فإن متصفح فايرفوكس يتمتع بنحو 300 مليون مستعمل نشط، الأمر الذي يجعله منصة أساسية لمطوري الويب، يلزم أخذها بعين الاعتبار.

وأصبح فايرفوكس أفضل في تأدية المهمات في الوقت الأفضل، الأمر الذي يقود إلى عرض أسرع للصفحة، ويعمل المتصفح على تخفيض الميزات الأقل شيوعًا، وتقول موزيلا: إن عمليات البحث في إنستاجرام، وأمازون، وجوجل تنفذ هذه اللحظة على نحو أسرع بنسبة تتراوح بين 40 و 80 في المئة.

ويبحث المتصفح هذه اللحظة عن أنماط هيئة خارجية بديلة في أعقاب تحميل الصفحة، ولا يتم تحميل وحدة الملء التلقائي ما لم يكن هناك نموذج لإكماله، ويعلق إشارات التبويب غير المستخدمة، إذا اكتشف أن ذاكرة الحاسب هابطة – أدنى من 400 ميجابايت، مع إرجاع تحميل علامة التبويب غير المستخدمة منذ مرحلة، من حيث توقفت عقب النقر عليها من قبل المستعمل.


ويَعِد فايرفوكس ببدء تشغيل أسرع للمرة الأولى للذين قاموا بتثبيت إضافات مخصصة، مثل عائق الدعايات، بحيث يتعدى المتصفح هذه اللحظة عدد من الأفعال غير اللازمة، أثناء بداية تشغيل هذه الإضافات.

وبصرف النظر عن أن تلك التغييرات ستساعد فايرفوكس على التنافس على نحو أفضل مع متصفح جوجل كروم، لكن موزيلا تعمل أيضًا على ترقية ضوابط الخصوصية، والحماية في المتصفح، بحيث يمكن منع برمجيات التعدين، التي تسعى استعمال البروسيسور؛ لتعدين ورقة نقدية مشفرة.


مثلما يمكن للمستخدم منع البصمات الرقمية؛ لمنع الدعايات من اتباعه على الإنترنت على نحو أفضل، وحصل التصفح المخصص – الذي لا يتتبع سجل التصفح، ويحذف ملفات توضيح مفهوم الارتباط نحو إقفال نافذة المتصفح – على ميزتين جديدتين تتمثلان في استظهار كلمات السر، ودعم الإضافات.

إرسال تعليق

0 تعليقات