هواوي تطور نظام تشغيل خاص بهواتفها بدلاً من الاندرويد



تعمل مؤسسة هواوي على إطلاق نظام التشغيل الحديث الخاص بها الذي يحمل الاسم الرمزي Hongmeng فيما بعد من ذلك العام، وهذا في أعقاب أزمة المؤسسة الصينية مع جوجل والشركات الأمريكية الأخرى، والتي جعلتها تفقد رخصة استعمال نسق التشغيل أندرويد، بالإضافة لاستعمال معالجات كوالكوم وإنتل، والتي أتت في أعقاب مرسوم من المدير التنفيذي دونالد ترامب عطاء السلطة لوزير التجارة بحظر تداول المؤسسات والجهات الرسمية الأمريكية مع أي مؤسسة تمثل خطرا، وهو المرسوم الذي استهدف هواوي.


ووفقا للمواقع الإخبارية الصينية، فإن ريتشارد يو رئيس هواوي كونسيومر ستطلق نسق التشغيل المخصص بها Hongmeng فيما بعد من ذلك العام 2019، وهو نسق التشغيل الذي يحاول أن التليفونات المحمولة وأجهزة الحاسب الآلي والحواسب اللوحية، بالإضافة لأجهزة التلفاز والسيارات والأجهزة الفطنة القابلة للارتداء، وتدعي هواوي أنه متوافق مع تطبيقات أندرويد.

وسيتمكن المطورون من إرجاع تهيئة تطبيقاتهم للعمل مع نسق التشغيل الحديث من هواوي، وهذا فقط مثل بلاك بيري 10 والإصدار الخاص من أندرويد الذي وفرته مايكروسوفت لهواتف لوميا لمدة قصيرة، إلا أن كلا النظامين فشلا في حشد المطورين لادخار تطبيقاتهم، وهو ما أدى في الخاتمة لفشلهما.

ورغم التقارير الواردة من الصين عن نسق التشغيل المخصص بهواوي Hongmeng، لكن موقع The Information نقل عن مصادر مطلعة على تدابير هواوي، أن نسق التشغيل الحديث الذي يطور داخل هواوي تحت اسم Project Z منذ عديدة أعوام ما زال في فترة التحديث، وأنه بعيدا عن كونه جاهزا للإطلاق، وحتى في وضعية فوز هواوي في افتتاح الإطار، فإن التحدي الأضخم الذي يجابه المؤسسة الصينية هو إدخار التطبيقات المتاحة على الأنظمة المسابقة مثل أندرويد وiOS.

إلا أن Huawei تجابه هذه اللحظة احتمال خسارة الوصول إلى نسق التشغيل أندرويد، وهو ما يدفعها لتسريع مشروعها المخصص بتحسين النسق المخصص بها، حيث يتوقع أن أن تتكبد المؤسسة الصينية من ضررا كبيرا في المتاجر خارج الصين، والتي تمثل حوالي 50 في المئة من مبيعاتها من التليفونات المحمولة، وهذا في حال استمرار مشكلتها مع المؤسسات الأمريكية.


وتحدث ريتشارد يو تعليقا على الجزاءات الأمريكية: “لا أصدق أن السلطات الأمريكية حجبت الوصول إلى نسق أندرويد فيما يتعلق لنا، إنه منتج ليس له أي رابطة بقضايا أمان الشبكات”، وأكمل: “أن الجزاءات تأتي في وقت عسير للغاية، وإذا واصلت ستعيق هواوي من تقصي أهدافها”.

وفي إفادات حديثة لمكان CNBC، أفاد ريتشارد يو أن هواوي لا تزال حتى اليوم ملتزمة باستعمال مايكروسوفت ويندوز وأندرويد من جوجل، إلا أن إن لم تتمكن المؤسسة من استعمال هذا، فإن هواوي ستجهز لخطة بديلة تعتمد على استعمال نسق التشغيل المخصص بالمؤسسة.


واستكمل ريتشارد يو المدير التنفيذي لهواوي كونسيومر: “لا نرغب في أن نفعل هذا، لكننا سننضطر لهذا نتيجة لـ السلطات الأمريكية، لا نرغب في القيام بهذا ولكن لا نملك حل آخر ولا خيار آخر”.


إرسال تعليق

0 تعليقات