أبل تسيطر علي سوق الساعات الذكية



هيمنت مؤسسة آبل على سوق الساعات الفطنة أثناء الربع الأول من العام الجاري 2019، وهذا بحسبًا لأحدث المعلومات الصادرة عن مؤسسة أبحاث مكان البيع والشراء Counterpoint Research.


وبحسب الأرقام، فقد نما سوق الساعات الفطنة الدولي بنسبة 48 في المئة في الأشهر الثلاثة الأولى من عام 2019 مضاهاة بالفترة ذاتها من العام الزمن الفائت، ولا تزال آبل رائدة في ميدان الشحنات بحصة سوقية تصل 35.8 في المئة.

مثلما شهدت مؤسسة سامسونج مبالغة عظيمة في عدد الشحنات بنسبة تبلغ إلى 127 في المئة على خلفية سنوي، حيث وثبت حصتها السوقية إلى 11 في المئة، لتحتل المرتبة الثانية على العموم، في حين أتت العلامة التجارية الصينية imoo في المرتبة الثالثة بحصة سوقية تصل 9.2 في المئة.

ويتعلق فوز سامسونج بأحدث سلسلة من ساعات جالاكسي Galaxy، التي أتت مع عمر أفضل للبطارية، إضافة إلى ذلك تصميم وجه ساعة مستدير تقليدي بشكل كبير، واتصال LTE الخلوي، الذي يهبها أفضلية بالمقارنة مع الساعات الأخرى، التي تستهدف مستخدمي أندرويد.

وتوضح الأرقام الحديثة أن قطاع أفعال الساعات الفطنة ينمو على نحو جيد، والأهم من هذا أن ذلك القطاع يمتاز بمظهر أكثر تنوعًا بفضل العروض الحديثة من أمثال سامسونج، وهواوي، و Fitbit.


وتعليقًا على التبدل الهائل في مكان البيع والشراء، فقد لاحظت مؤسسة Counterpoint أن شحنات ساعة آبل الفطنة Apple Watch نمت بنسبة 49 في المئة على خلفية سنوي، وهذا بصرف النظر عن تدهور المطلب على أجهزة آيفون المخصصة بالمؤسسة.

وتواصل آبل التركيز على الميزات المرتبطة بالصحة، مثل مستشعر إستراتيجية الفؤاد الكهربائي ECG، والكشف عن الوقوع في الجيل الرابع من ساعتها الفطنة Apple Watch Series 4.


وتعتبر أفضلية ECG في ساعة آبل الفطنة Apple Watch هي أكثر الميزات المرغوبة، وحصلت آبل مرجأًا على القبول بخصوص الأفضلية من سلطات الرعاية الصحية في هونج كونج، و 19 جمهورية أخرى، بما في هذا الجمهورية الفرنسية، وألمانيا، وإيطاليا، وإسبانيا، والمملكة المتحدة.

وقفزت حصة هواوي في مكان البيع والشراء إلى 3 في المئة أثناء الربع الأول من عام 2019 نتيجة لـ الأداء الجيد لأحدث ساعاتها الفطنة Huawei Watch GT.

إرسال تعليق

0 تعليقات