الولايات المتحدة تبني أسرع حاسوب في العالم



خصصت أميركا مِقدار 600 مليون دولار لبناء أسرع حاسب الي عملاق في العالم، وثاني حواسيبها من فئة Exascale، المسمى فرونتير Frontier، والذي من المخطط وضعه في الخدمة بحلول عام 2021 لصالح مختبر أوك ريدج الوطني في ولاية تينيسي، الموالي لوزارة الطاقة الأمريكية.

ولديه Frontier مقدرة معالجة تبلغ إلى 1.5 إكسا فلوبس exaFLOPS، أي ما يعادل مليار مليار عملية حسابية في الثانية الواحدة، ويجري بناؤه من قبل مؤسسة تصنيع الرقاقات أي أم دي AMD، والشركة الصانعة للحواسيب العملاقة Cray.

وسيتم استعمال مقدرة معالجة أسرع حاسب الي عملاق بهدف عدد من المهمات، بما في هذا التنبؤ بتغير المناخ، والتنبؤ بمسار الأعاصير، وتعديل عقاقير حديثة، إلى منحى فعل حسابات متقدمة في ميادين، مثل البحوث النووية والمناخية، ونمذجة مصادر طاقة الانصهار، ومحاكاة أنظمة محركات الاحتراق، وإجراء عمليات محاكاة للكون والمجرات.

وللتوضيح، فإذا قام كل شخص على وجه الأرض بفعل عملية حسابية واحدة في الثانية الواحدة، فإننا بحاجة لأكثر من ست سنين لتصرُّف عدد مشابه من العمليات الحسابية التي يمكن لحاسب Frontier القيام بها في ثانية واحدة.

وتحدث ريك بيري Rick Perry، وزير الطاقة الأمريكي في تصريح صحفي: “يكفل تأدية Frontier المميز من نوعه تمكُّن بلادنا على قيادة العالم في ميدان العلوم، والتي تحسن الحياة، وتجلب الازدهار الاستثماري لجميع الأميركيين، والعالم بأسره”.

واستكمل “يسرع Frontier الابتكار في ميدان الذكاء الاصطناعي، بواسطة تزويد الباحثين الأمريكيين ببيانات ذات مستوى دولي، وموارد حوسبة؛ لضمان أن تكون الاختراعات الهائلة المقبلة مصنوعة في الولايات المتحدة الامريكية”.

وتقول AMD: “عند Frontier قوة معالجة تفوق تمكُّن معالجة أسرع 160 كمبيوترًا عملاقًا معًا، وهو قادر على التداول مع اعداد مذهلة من المعلومات، مع عرض مدى ترددي أضخم بحجم 24 مليون مرة عن وسطي ​​التواصل المنزلي بالإنترنت، الأمر الذي يجعله قادرًا على تنزيل 100 ألف فيلم بعناية HD في الثانية.

يقال أن ذلك الكمبيوتر العملاق لا يقصد بالضرورة أن أميركا هي أضخم قوة حوسبة في العالم، إذ يتوقع أن أن يكون عند الصين حاسب الي عملاق Exascale خاص بها بحلول عام 2020 – أي قبل عام من حصول أميركا على حاسوبها.

وتعتبر الصين رائدة في جميع أنحاء العالم من حيث عدد أجهزة الحواسب العملاقة، إذ تملك جاريًا 227 جهازًا من أسرع أجهزة الحاسب العملاقة في العالم، بالمقارنة مع 109 حواسيب للولايات المتحدة.

واختارت وزارة الطاقة مؤسسة AMD لمجموعة من العوامل، بما في هذا تأدية معالجاتها، ونجاحاتها الأخيرة في تصميم الرقاقات شبه الخاصة لمايكروسوفت وسوني.

ويشغل الحاسب الآلي ما يبلغ إلى 7300 قدم مربع – أي ما يعادل منطقة ملعبي كرة سلة تقريبًا – ويتضمن على 90 ميلًا من الكابلات، ويحتاج حوالي 5900 جالون من المياه المتدفقة في الدقيقة لتبريده.

ويستعمل Frontier العشرات من وحدات المعالجة المركزية EPYC الخاصة، المخصصة بمؤسسة AMD، وترتبط كل وحدة بأربعة وحدات من وحدات معالجة الرسوميات الموالية للشركة Radeon Instinct.

إرسال تعليق

0 تعليقات