جوجل ستطلق أدوات خصوصية جديدة



أوضحت جريدة وول ستريت جورنال يوم يوم الإثنين نقلًا عن مصادر مطلعة أن مؤسسة جوجل تنتوي تدشين أفضلية حديثة في متصفح الويب الموالي لها – كروم – والمقصد من تلك الأفضلية عطاء المستعملين مزيدًا من إحكام القبضة على ملفات توضيح مفهوم الارتباط، أو ما يُعرف أيضًا بـ “كوكيز” Cookies.


يُشار حتّى ملفات توضيح مفهوم الارتباط “الكوكيز” هي ملفات نصية ضئيلة، تعمل على ترصد مستخدمي الإنترنت، ويستخدمها المعلنون لاستهداف المستهلكين بالإعلانات، التي تناسب اهتماماتهم التي يبدونها على الإنترنت.

وقالت الصحيفة: مع أنه من غير المتوقع أن تقلل معدات جوجل الحديثة من مقدرتها على جمع المعلومات عن المستعملين، سوى أنها سوف تساعدها في التميز على منافسيها في ميدان الإشعار العلني عبر الإنترنت.

يُشار حتّى مستخدمي جوجل البالغ عددهم 3 مليارات ساعدوها في أن تصبح أضخم بائعة لإعلانات الإنترنت في العالم، إذ تحصل على ما يقرب من ثلث كلي إيرادات مكان البيع والشراء، متقدمةً على غريمتها فيسبوك بنسبة 20%، على حسب مؤسسة أبحاث مكان البيع والشراء “أي ماركتر” eMarketer.

وبحسب مؤسسة “أي ماركتر” أيضًا، فإن كلي الإنفاق على الدعايات الرقمية في الولايات المتحدة الامريكية سوف ينمو بنسبة 19%، ليصل إلى باتجاه 130 مليار دولار أمريكي في عام 2019.


ويُصرح إن مؤسسة جوجل بدأت الشغل على الأفضلية الحديثة لملفات توضيح مفهوم الارتباط منذ ما ليس أقل من ست أعوام، وقد كان هذا يجري بصورة متقطعة، ولكنها سرّعت من نسبة تقدم الشغل بعدما فُضحت فيسبوك، واكتُشف أنها ساهمت معلومات ملايين المستعملين مع مؤسسة الاستشارات السياسية البريطانية “كامبردج أناليتيكا” Cambridge Analytica.

وقالت جريدة وول ستريت جورنال: إن المؤسسة سوف تستهدف في المقام الأول ملفات توضيح مفهوم الارتباط المثبتة من قبل أطراف ثالثة تحاول إلى تقصي الربح، وهذا على صوب مستقل عن مالك الموقع، الذي يزوره المستعمل بنشاط.


يُشار حتّى مؤسسة آبل كانت قد أوقفت في عام 2017 غالبية ملفات توضيح مفهوم الارتباط على متصفح سفاري الموالي لها بصورة افتراضية، ثم لحقتها شركة موزيلا في متصفح فايرفوكس، ففعلت الشيء نفسه في العام الزمن الفائت.

إرسال تعليق

0 تعليقات