أبل تطلق أصداراً جديداً من MacBook Pro وتحل المشاكل السابقة



أفصحت مؤسسة آبل اليوم يوم الثلاثاء عن تدشين إنتاج محدث من حواسيبها المحمولة من سلسلة “ماك بوك برو” MacBook Pro يحتوي الجيلين الثامن والتاسع من معالجات “إنتل كور” Intel Core، لتجلب معها المعالجات الثمانية النوى للمرة الأولى إلى حواسيب ماك بوك برو.

وقالت المؤسسة في إشعار: إن حواسيب ماك بوك برو أصبحت هذه اللحظة تقدم تأديةً أسرع بمرتين من المعالجات الرباعية النوى الجارية، وبنسبة 40% أفضل من المعالجات السداسية النوى.

وأعلنت آبل أيضًا عن تجديد حواسيب ماك بوك برو بقياس 13 بوصة؛ بإلحاق شريط التحكم “تتش بار” Touch Bar، والجيل الثامن من معالجات إنتل كور.

وإلى منحى تجديد الحواسيب، أفصحت المؤسسة عن خطوات لإيجاد حل لمشكلة الكيبورد التي تتكبد منها حواسيب ماك بوك برو، وماك بوك أير الجارية، وهي الإشكالية التي تؤدي إلى عدم تجاوب المفاتيح للنقر، أو أنها تطبع الحروف مرتين بالنقرة الواحدة.

ولحل الإشكالية في الماضي، أضافت المؤسسة سرًّا غشاءً يصبو إلى حظر الغبار والجسيمات الدقيقة من التجمع تحت المفاتيح، ولكن ذلك الفعل لم يحل الإشكالية تمامًا. وحالياً أفصحت عن ثلاثة أعمال حديثة، أولها: تحويل المواد التي تعتمد عليها آلية عمل المفاتيح، وقالت إنها سوف تحد من إشكالية “عدم النقر والنقر المضاعف”.

ومع أن آبل تعتقد أن ذلك التحويل سوف يقود إلى تخفيض الإشكالية إلى حاجز عظيم، سوى أنها أفصحت عن توسعة “برنامج خدمة الكيبورد” – الذي يوفر خدمة إصلاح الكيبورد مجانًا؛ سواء ضمن الكفالة أو خارجها – لجميع الحواسيب التي تستخدم آلية “الفراشة” Butterfly، وذلك يشمل جميع حواسيب ماك بوك برو، إلى منحى الإنتاج الذي أُعلن عنه اليوم. أما الفعل الثالث فهو تسريع عملية إصلاح الكيبورد في متاجرها.

ذلك؛ ويتوفر الإنتاج الحديث من حواسيب ماك بوك برو بثمن 1,799 دولارًا، و2,399 دولارًا أمريكيًا اعتبارًا من اليوم.

إرسال تعليق

0 تعليقات